الرئيسية / رياضة / رياضة وطنية / 50 مليون أورو للألعاب الإفريقية رقم كبير وألعاب 2021 لن تكلفنا كثيرا

50 مليون أورو للألعاب الإفريقية رقم كبير وألعاب 2021 لن تكلفنا كثيرا

أطلق وزير الشباب والرياضة، رؤوف برناوي، صافرة الإنذار بخصوص وضعية الرياضة والنخبة الجزائرية، قبل المشاركة في الألعاب الإفريقية المقررة في المغرب بعد أيام، والألعاب الأولمبية في طوكيو 2020.

 

وقال المسؤول الأول عن قطاع الرياضة، خلال الندوة التي عقدها صبيحة الإثنين، بمقر الوزارة، إنه يجب ترشيد النفقات، بخصوص تحضيرات النخبة وتحضير سفرياتها نحو الخارج، كما أكد على ضرورة العمل بمقاييس عالية لتحقيق الأهداف المرجوة: “من هذا المنبر أطلق صافرة الإنذار، فإن تواصلت التحضيرات بنفس الوتيرة، التي اعتمدت قبل الألعاب الإفريقية، أعتقد أنه لن يتأهل سوى نحو 20 رياضيا.. من لا يستطيع تحقيق أي شيء عليه الصعود إلى المدرجات ويكتفي بالمشاهدة.. من يريد الدخول إلى مركز السويدانية، عليه أن يوافق على شروط الوزارة، مهمتنا هي وضع سياسة رياضية والمرافقة والدعم، والمحاسبة فيما بعد”.

وانتقد برناوي، سابقيه على رأس الوزارة الوصية، موضحا بأن تنظيم الألعاب القارية لا يكلف أموالا طائلة، مثل الألعاب الإفريقية الأخيرة في الجزائر: “من غير المعقول أن يكلف تنظيم الألعاب الإفريقية 50 مليون أورو، هذا رقم كبير.. يجب التدخل سريعا لترشيد النفقات، ألعاب أمريكا الجنوبية تكلف فقط 9 ملايين أورو، فقط وتسييرها منح لشركة – اتوس- .. في الألعاب الإفريقية بالجزائر تم اقتناء إمكانيات كبيرة بقيمة 20 مليون أورو، وهي الآن في المستودعات”.

وفيما يخص الألعاب المتوسطية المقررة سنة 2121 بعاصمة الغرب الجزائري وهران، قال برناوي: “ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستقام في الجزائر لن تكلفنا كثيرا، ولن تصل إلى مبلغ 50 مليون اورو، فنحن نعمل على ترشيد النفقات.. ولا نريد أيضا تكرار سيناريو ألعاب طراغون في إسبانيا، أين تنقل نحو 500 رياضي مقابل عدد زهيد من الميداليات”.

وفيما يخص توتر العلاقة بين الوزارة واللجنة الأولمبية، أكد نفس المتحدث: “لكل هيئة عملها، والمشكل هو أن لجنة التحضيرات موجودة إلا في الجزائر، وعدم تكفلهم بتحضيرات ألعاب الدار البيضاء أغضبهم.. حال الرياضة الجزائرية بصفة عامة ليس على ما يرام، من غير المعقول أن يعجز بعض الأبطال عن تحقيق أدنى الأرقام المؤهلة للألعاب الإفريقية والأولمبية.. أقول للمدربين والتقنيين والرياضيين، إن العمل في الميدان، فحجم التدريبات لدينا ضعيف، ويجب بذل مجهودات مضاعفة على أرض الواقع، وليس عبر وسائل التواصل الاجتماعي”. مضيفا: “رياضيونا مدللون كثيرا، فبمجرد الحصول على لقب قاري تمنح للرياضي قيمة 100 مليون سنتيم، إضافة إلى راتب مضاعف ثلاث مرات عن الأجر القاعدي لمدة سنة وهذا لا يتوفر في بلدان أخرى”.

وأكد الوزير، على ضرورة رفع سقف الأهداف عاليا، وإعادة النظر في السياسة الرياضية، حيث يبقى الهدف دائما هو التنافس مع الأوائل، ويتم إجبار الرياضيين على العمل الجيد محليا وقاريا، كما عبر برناوي، عن امتعاضه من اللامبالاة لبعض التقنيين: “نحن نعلم ما يحدث، بعض الناس تأخذ رابتا دون مغادرة البيت والبعض الآخر يستلم أجرته من هنا ويعمل في الخارج”.

وكشف وزير الشباب والرياضة أيضا، أن حقوق نقل الألعاب الإفريقية من المغرب تكلف التلفزيون العمومي 150 ألف دولار، فيما تحملت السلطات الجزائرية كل المصاريف خلال تنظيم الألعاب الإفريقية الأخيرة.

نعم يمكننا تنظيم “الكان” وليست لدي مشكلة مع ملال

من جهة أخرى، أكد رؤوف برناوي، أنه صرح فيما سبق أنه بوسع الجزائر تنظيم كأس أمم إفريقيا: “بالفعل يمكننا تنظيم المنافسة الإفريقية لأنه لدينا كل الإمكانيات.. تصريحاتي ربما أخذت بمحمل السخرية من البعض ولكني أرى أن لدينا كل شيء.. قلت سابقا إنه بوسعنا تنظيم المنافسة في حال ما اعتذرت الكامرون وتلقينا الضوء الأخضر من السلطات العليا”، وكشف برناوي، عن عرض الوزارة الوصية لبعض الأندية التكفل التام بالملاعب البلدية، على غرار شباب قسنطينة وبجاية وشبيبة القبائل ولكنها رفضت، كما أكد نفس المتحدث أنه لا توجد أي مشكلة شخصية بينه وبين رئيس الكناري شريف ملال.

المصدر

تعليقات فيسبوك

عن أسامة التخي

أسامة التخي
المدير التقني لموقع الأغواط ميديا - الأمين العام للرابطة الولائية لكرة القدم

تحقق أيضا

رياضة : مباراتين واعدتين في نصف نهائي كأس الجمهورية

تعليقات فيسبوك

اترك رد